المصورون يحكون ذكرياتهم مع التصوير اللحظي في “ألوان السعودية”
تواصلت جلسات ملتقى ألوان السعودية 2018 المعنية بمختلف فنون التصوير الحديثة وعرض تجارب المميزين في هذه الفنون. وتناولت الجلسة الثانية في مساء اليوم الثاني لجلسات الملتقى جوانب توثيق اللحظات بعدسات المصورون، من خلال عرض أربع تجارب مميزة في توثيق الصورة اللحظية، وأدار الجلسة المصور حسين دغريري، وتحدث فيها هيثم الفارسي من سلطنة عمان، مؤكدا على أن توثيق اللحظة التصويرية يتطلب قرار لحظي ورؤية واسعة لحامل الكاميرا، وعندما يتأخر القرار أو الجاهزية تضيع الصورة التي يحمل رؤيتها المصور الموهوب، مشيراً إلى أهمية أن يكون المصور مطلع على التجارب العالمية التي تصور وتوثق لحظات تاريخية. ثم تحدث المصور رائد اللحياني عن تحاربه مع صور انتشرت في الآفاق من الحرم المكي والمشاعر المقدسة، والذي ركز على أهمية الإحساس من نفس المصور وإلمامه بثقافة الصورة اللحظية، والمعني الذي ستوصله لكل متلقي يقدر معني الإبداع وأهمية اقتناص اللحظة. كما ركز المصور دحيم الدحيم على تجاربه وتمرسه في تصوير الطبيعة البرية والجبلية في المملكة، وضرورة الاهتمام بالتفاصيل الدقيقة المواكبة للمواقع الطبيعة مثل غروب أو شروق الشمس وكذلك أوقات الغيوم واتجاه الرياح، وكان أخر المتحدثين المصور الشاب ناصر الناصر المهتم بتصوير حياة الناس من خلال الهواتف الذكية، والذي أكد على ضرورة إظهار ثقافة المجتمع عند التصوير ومدى تقلبه ممن وجهت له الكاميرا، مؤكدا أن الإحساس بوقت الصورة والزاوية الصحيحة موهبة ثم ممارسة واطلاع على أعمال آخرين ومعرفة الجيد منها، والحرص على الاستفادة من تحسين التجربة مع زيادة الخبرة.
القائمة
أحدث الأخبار

حمل تطبيق ألوان السعودية الآن